مدونة جعفر الخابوري

الحقيقه نور على طريق الهداه
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 طهران تدعو لحوار بين النظام والمعارضة... وواشنطن تنتقد الدور الإيراني في الأزمة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
Admin
avatar

المساهمات : 216
تاريخ التسجيل : 10/08/2012

مُساهمةموضوع: طهران تدعو لحوار بين النظام والمعارضة... وواشنطن تنتقد الدور الإيراني في الأزمة   الجمعة أغسطس 10, 2012 7:15 pm

طهران تدعو لحوار بين النظام والمعارضة... وواشنطن تنتقد الدور الإيراني في الأزمة
الأسد يعيِّن رئيساً للحكومة و«الجيش الحر» ينسحب من صلاح الدين

دمشق - أ ف ب


النظامي في شرق سورية

نفذ «الجيش السوري الحر» أمس الخميس (9 أغسطس/ آب 2012) انسحاباً كاملاً من حي صلاح الدين في حلب إلى الشوارع المحيطة به متعهداً بشن «هجوم مضاد»، فيما جددت طهران دعوتها إلى حوار بين النظام السوري والمعارضة.

في هذا الوقت، عين الرئيس بشار الأسد وائل نادر الحلقي رئيساً للحكومة بعد إقالة رئيس الوزراء رياض حجاب الذي أعلن انشقاقه عن السلطة. وقال التلفزيون السوري إن «الرئيس الأسد أصدر مرسوماً يقضي بتسمية وائل نادر الحلقي رئيساً لمجلس الوزراء»، بعد أيام على تكليف النائب الأول لرئيس الحكومة عمر غلاونجي تسيير شئون الحكومة.

ودعا وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي لدى افتتاحه أمس اجتماعاً «تشاورياً» في طهران بشأن سورية يشارك فيه 29 بلداً، إلى بدء حوار وطني.

وافتتح الوزير الإيراني الذي تعد بلاده حليفاً لدمشق، الاجتماع بالدعوة إلى «حوار وطني بين المعارضة التي تحظى بدعم شعبي، والحكومة السورية من أجل إحلال الهدوء والأمن» في البلد المضطرب، بحسب ما أورد التلفزيون الإيراني الرسمي. وأضاف أن إيران على استعداد لاستضافة مثل هذا الحوار.

من جانبها، نددت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة سوزان رايس بـ «الدور السيئ» لإيران في الأزمة. وصرحت رايس لشبكة «إن بي سي» الأميركية رداً على سؤال عن اجتماع طهران «لاشك في أن إيران تؤدي دوراً سيئاً، ليس فقط في سورية بل في المنطقة، لدعمها الكثيف لنظام الأسد».

ميدانياً، صرح قائد كتيبة درع الشهباء في «الجيش الحر»، النقيب حسام أبومحمد بأن «الحي (صلاح الدين) بات خالياً تماماً من الثوار»، مشيراً إلى أن «الجيش (النظامي) يتقدم داخل الحي». لكن قائد كتيبة نورالحق النقيب واصل أيوب أفاد مساء أمس أن «هناك خمس كتائب لاتزال تقاوم في صلاح الدين مع بداية المساء لتأمين انسحاب آمن»، مشيراً إلى أن كتائب «الجيش الحر» في الحي تنسحب باتجاه «خط السكري والمشهد (شرق جنوب) وبستان القصر حيث نعزز قواتنا هناك».

وأشار إلى أن الجيش النظامي «لم يدخل إلى كل الأحياء التي انسحب منها الجيش الحر»، مضيفاً أن هذه القوات تتمركز بشكل خاص «من جهة الملعب البلدي شمال صلاح الدين بالقرب من الأعظمية وفي شوارع صلاح الدين المقابلة لأستاد الحمدانية».

وشدد على أن «سقوط صلاح الدين لا يعني سقوط حلب وانتهاء المعركة»، مضيفاً «قريباً سيكون لنا هجوم مضاد وتقدم جديد في صلاح الدين».

وشهد حي صلاح الدين أمس الأول معارك وصفت بأنها «الأعنف» منذ ثلاثة أسابيع حين سيطر مقاتلون معارضون على أحياء من مدينة حلب، بحيث تبادل الجيش النظامي والجيش الحر السيطرة على صلاح الدين.

من جانبه، لفت المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلين معارضين في مدينة حلب وخصوصاً حي باب الحديد أسفرت عن تدمير وإعطاب آليات للقوات النظامية. وتحدث عن «موجة نزوح كبيرة للسكان من منطقة العقبة القريبة من باب انطاكية بسبب القصف العشوائي».

من جهتها، أعلنت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن وحدات من الجيش النظامي هاجمت «مجموعات إرهابية» في مناطق مختلفة من حلب وخصوصاً بالقرب من فندق الكارلتون وقامت «بتطهير منطقتي أصيلة وباب النصر من المجموعات الإرهابية المسلحة». وأضافت الوكالة أن القوات النظامية «واصلت ملاحقة فلول المجموعات الإرهابية المسلحة في عدد من أحياء مدينة حلب... واشتبكت مع مجموعة إرهابية مسلحة في منطقة هنانو بحلب وأوقعت في صفوفها عشرات القتلى والجرحى بينما رمى الباقون أسلحتهم ولاذوا بالفرار».

وحصدت أعمال العنف مساء أمس 78 قتيلاً هم 35 مدنياً و18 مقاتلاً معارضاً، بالإضافة إلى ما لا يقل عن 25 عنصراً من القوات النظامية بينهم ضابط على إثر تفجير عبوات ناسفة بآليات واشتباكات في محافظات حلب وإدلب وريف دمشق ودير الزور.

في سياق آخر، نفى مدير المراسم في القصر الجمهوري السوري محيي الدين مسلمانية عبر التلفزيون السوري الرسمي خبر انشقاقه عن النظام، موضحاً أنه قطع زيارة علاجية كان يقوم بها في بيروت لدحض هذه الأخبار. وكان الناطق باسم القيادة المشتركة للجيش السوري الحر في الداخل العقيد قاسم سعدالدين اكد في اتصال مع فرانس برس عبر سكايب ان مسلمانية «انشق عن النظام (...) والجيش الحر يقوم بتأمينه».


صحيفة الوسط البحرينية - العدد 3625 - الجمعة 10 أغسطس 2012م الموافق 22 رمضان 1433هـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ghdshhgv.ba7r.org
 
طهران تدعو لحوار بين النظام والمعارضة... وواشنطن تنتقد الدور الإيراني في الأزمة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدونة جعفر الخابوري :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: