مدونة جعفر الخابوري

الحقيقه نور على طريق الهداه
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 «الأذان» في التلفزيون البريطاني مقابل هدم مساجد بحرينية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
Admin
avatar

المساهمات : 216
تاريخ التسجيل : 10/08/2012

مُساهمةموضوع: «الأذان» في التلفزيون البريطاني مقابل هدم مساجد بحرينية   الخميس يوليو 18, 2013 1:30 am

«الأذان» في التلفزيون البريطاني مقابل هدم مساجد بحرينية

ريم خليفة
ريم خليفة ...
Reem.khalifa [at] alwasatnews.com
تصغير الخطتكبير الخط


تتسارع الأحداث السياسية الواحدة تلو الأخرى في المشهد السياسي العربي، الذي إما أن يتكلم عن إحباط واضطهاد، أو تمرد يقلب الموازين، فيأتي برئيس ويخلع آخر. بينما تنشغل الأنظمة في المنطقة بوضع مزيد من العقبات والعراقيل التي تحدّ من مقاومة أي تغيير إيجابي من خلال إلغاء المواطنة والتعددية وتعزيز الفرقة داخل المجتمع الواحد.

هكذا هو حال المشهد العربي اليوم، لم يتغيّر كثيراً في نواحٍ، ولكنه تغيّر في نواحٍ أخرى، بحيث أصبح الشعب يتكلم بصوتٍ عالٍ بعد أن انكسر حاجز الخوف، وخرجت الجماهير إلى الشوارع والميادين بمختلف فئاتها الاجتماعية والسياسية، بصورة فرضت التعددية دون أي استثناءات أو رتوش.

لم يكن هذا المشهد الوحيد، بل صاحبته مشاهد الاعتداء على التعددية ومحاولات إلغاء الطرف الآخر من خلال الاعتداء حتى على المساجد، وهذا ما حصل تماماً في العام 2011 عندما هدمت مساجد بحرينية في اعقاب الحراك السياسي، وتم توثيق ذلك في «تقرير بسيوني» (اقرأ توصيات لجنة تقصي الحقائق) في نوفمبر/ تشرين الثاني 2011.

وحالياً أيضاً تصر السلطات على إلغاء مسجد قائم منذ عقود طويلة وتصر على تحويله إلى حديقة، إمعاناً في ارتكاب الخطأ الفادح بشكل مختلف.

الاعتداء على التعددية وإلغاؤها من أي مجتمع يعبر عن قصر نظر... أما وفي بريطانيا، وتحديداً منذ حلول شهر رمضان المبارك، فقد باشرت القناة التلفزيونية الرابعة ببث أذان الفجر بصورة مبتكرة وبسيطة، وهي المرة الأولى لقناة تلفزيونية بريطانية تذيع أذان المسلمين. وقد أشعلت هذه الخطوة جدلاً كبيراً في بريطانيا، إذ يمثّل المسلمون أقل من خمسة في المئة من السكان، وقد أدى مقتل الجندي «لي ريجبي» أمام ثكنة وولويتش في لندن خلال العام الجاري إلى اندلاع سلسلةٍ من المظاهرات للتنديد بالمتطرفين.

وبحسب موقع القناة الإلكتروني فقد أعلنت أنها أول قناة وطنية تذيع أذان الفجر الساعة الثالثة صباحاً، ابتداء من العاشر من يوليو/ تموز طوال شهر رمضان، كما قطعت برامجها 4 مرات في أول أيام رمضان لعرض أفلام مدتها 20 ثانية لتذكير المشاهدين بموعد الأذان، وطوال الشهر تعرض الأذان في الفجر، بينما تنوه عن مواعيد الصلوات الأربع الأخرى في موقعها على الإنترنت.

وقد دافع مدير البرامج اليومية في القناة الرابعة رالف لي، في تصريحه لوكالة «رويتزر» عن قرار القناة قائلاً: «نتمنى من المسألة برمتها لفت الأنظار لأقلية مهمة في بريطانيا، هناك تقريباً ثلاثة ملايين مسلم في بريطانيا، بالنسبة لغالبيتهم رمضان سيكون جزءًا رئيسياً من عامهم، أغلبهم سيمارس طقوس شهر رمضان دون إحداث جلبة، ودون أن يتحدثوا بالضرورة إلى الجميع بشأنه».

المؤذِّن الذي ظهر في فيديو الأذان حسن رسول، أشار إلى أنها «فرصة رائعة» لإظهار صورة مختلفة للإسلام لمشاهدي القناة، وأغلبهم من غير المسلمين. ومضى يقول: «نرفع القبعة للقناة الرابعة هنا في إنجلترا لهذه الخطوة. إنها رؤية ثاقبة من القيادات، وقد مللنا من تصوير الإسلام بشكل سلبي على الشاشات في أنحاء العالم، وقد حان الوقت ليقوم الأشخاص في أعلى المناصب في وسائل الإعلام بمسئولياتهم في إظهار الصورة الحقيقية».

إن احترام التعددية داخل المجتمع البريطاني قد أعطى نموذجاً متميزاً رغم الإرهاب القادم من بعض الجماعات الإسلامية المتطرفة، إلا أن القناة والمجتمع معاً اتحدا من أجل إنجاح التعددية، وهذا يحدث في بريطانيا كدولة أوروبية، بينما في مجتمعاتنا العربية فإن الاختلاف مشكلة، والتعددية أصبحت مستهدفة حتى بين المسلمين أنفسهم.

هذه الخطوة أعطت بكل تأكيد تمثيلاً للأصوات البديلة والأفكار المختلفة، وحتى النقد، أما إلغاء الطرف الآخر وإلغاء صوته فلا ينفع.

وهذا ما يجب أن يحدث في البحرين من خلال احترام جميع المذاهب والأديان وعدم الاعتداء على المقدسات كما فعلت حركة طالبان عندما استلمت الحكم في أفغانستان في تسعينات القرن الماضي، حيث قامت بتدمير تماثيل بوذا.

إن أفضل وسيلة لتحقيق الاستقرار هي احترام التنوع المجتمعي والثقافي، وعدم استهداف أية فئة أو طائفة لأهداف سياسية.

ريم خليفة
صحيفة الوسط البحرينية - العدد 3966 - الأربعاء 17 يوليو 2013م الموافق 08 رمضان 1434هـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ghdshhgv.ba7r.org
 
«الأذان» في التلفزيون البريطاني مقابل هدم مساجد بحرينية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدونة جعفر الخابوري :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: